عاجل
Foto

3 أسباب تجبر الخطيب على استمرار لاسارتي بالموسم المقبل

حالة من التذبذب في النتائج يعيشها النادي الأهلي، تحت قيادة الأوروجوياني مارتن لاسارتي، بشكل عام منذ توليه مهمة القيادة الفنية للفريق، انتهت بالتعادل مع الإسماعيلي بهدف لمثله، بالجولة الأخيرة من مسابقة الدوري الممتاز.

ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه بقوة، كيف سيكون مصير المدير الفني بالموسم الجديد، هل تتمسك الإدارة باستمراره، أم سيتم البحث عن بديل؟.

حتى هذه اللحظة وعكس كل التوقعات تعتبر فرصة لاسارتي في البقاء قوية، رغم تراجع نتائج الأهلي الأفريقية بشكل غير مسبوق والخسارة بالخمسة لأول مرة في التاريخ، وعدم حسم بطولة الدوري الممتاز، حتى هذه ولكن هناك عوامل قد تجبر مجلس الخطيب على استمرار لاسارتي على النحو التالي:

1- ضيق الوقت..

يعاني النادي الأهلي، من ضيق في الوقت قبل انطلاق الموسم الجديد، وقد يجد مجلس الإدارة صعوبة في الاستعانة بمدير فني أجنبي جديد، والاتفاق معه، ومن ثم توليه القيادة الفنية، خاصة في ظل تلاحم الموسم الحالي مع الموسم المقبل، بشكل كبير الذي قد ينطلق في أغسطس حسب تلميحات اتحاد الكرة.

كما سيجد أي مدير فني جديد، صعوبة في التأقلم ايضا على الأجواء، داخل الفريق قبل انطلاق الموسم.

2- المدرب المحلي..

إذا فكر مجلس إدارة النادي الأهلي، في التعاقد مع مدير فني مصري، فسيكون هناك صعوبة، وسيكون هناك رفض تام من جانب محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، لعدم وجود مدير فني مميز على الساحة بالوقت الحالي، يجذب المجلس للحصول على خدماته، بدليل بعد خسارة الفريق بالخمسة في بريتوريا لم يفكر الخطيب في هذه الخطوة قبل لقاء الإياب رغم ضياع الحلم الأفريقي.

ولذلك سيكون التفكير الأفضل هو الموافقة على استمرار لاسارتي، على رأس القيادة الفنية للفريق، بدلا من المغامرة بالتعاقد مع مدير فني مصري.

3- تحديد الصفقات والراحلين..

من الأفضل أن يتم تحديد الصفقات والراحلين بناء على وجهة نظر المدير الفني، وليس كما يفعل مجلس إدارة الأهلي في فترات الانتقالات الماضية، حيث تكون الاختيارات من وجهة نظرهم، وليس من خلال المدير الفني الذي من المفترض أن يتحكم هو في الاوراق الفنية التي يحتاجها في المستطيل الأخضر لتطبيق أفكاره ورؤيته.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك