عاجل
Foto

"كله بالفلوس".. شعار اتحاد الكرة في فرض العقوبات على الأندية

عقوبات صارمة تفرضها لجنة المسابقات داخل اتحاد الكرة على جميع عناصر اللعبة "أندية ولاعبين وأجهزة فنية وإدارية" نتيجة الأخطاء التي يرتكبونها أثناء المباريات ويستوجب اتخاذ قرارات تأديبية وعقابية حيالها.

وفي الحقيقة أن اللجنة الخماسية برئاسة عمرو الجنايني التي تدير الاتحاد المصري لكرة القدم آخذت على عاتقها منذ بداية الموسم الجديد توقيع عقوبات كبيرة وصارمة من أجل فرض حالة النظام على المسابقة المحلية.

ويبدو أن اتحاد الكرة متمثلًا في لجنة المسابقات قرر تغليظ العقوبات من الناحية المالية على جميع عناصر اللعبة، فالجميع لاحظ ذلك من خلال المبالغ المالية التي تجمعها الجبلاية نتيجة هذه العقوبات.

البداية كانت من مباراة السوبر المصري والذي توج به النادي الأهلي على حساب غريمه التقليدي الزمالك بنتيجة 2-3، حيث بلغت الغرامات المُوقعة في هذا اللقاء حوالي 680 ألف جنيه مقسمة إلى 365 على الأهلي و315 على الزمالك.

وتنوعت هذه الغرامات ما بين توجيه هتافات خارجة من الجماهير وقيام بعض اللاعبين بإثارة جماهير فريقهم للهتاف بعبارات خارجة هذا بجانب غرامة خاصة لتأخر النزول إلى أرض الملعب بالإضافة إلى عقوبة صارمة على الزمالك لمغادرة اللاعبين وجهازهم الفني والإداري والطبي أرض الملعب قبل تسليم الجوائز.

واستمرت فرض مثل هذه العقوبات في الدوري الممتاز، فبعد أن وضعت لجنة المسابقات برئاسة حسام الزناتي يدها على الأخطاء التي وقعت في الجولة الأولى للمسابقة، قررت فرض عقوبات مشددة اعتبارًا من الأسبوع الثاني.

وبالفعل أعلنت إدارة المسابقات بالاتحاد العقوبات الصادرة عنها خلال الأسبوعين الثاني والثالث للدوري مجتمعين بسبب تلاحم مباريات الجولتين.

وبخلاف الإيقافات أو العقوبات الإدارية، كان هناك أيضا غرامات بالجملة تم فرضها سواء على الأندية أو اللاعبين أو الأجهزة الفنية.

وبلغت غرامات الجولتين الثانية والثالثة للدوري نحو مائتان وعشرة ألف جنيه، وتم توقيعها لأسباب مختلفة ما بين تسجيل أندية للاعبيها برقم مخالف للموجود على "سيستم الاتحاد"، تأخير نزول الفرق إلى أرض الملعب مثلما حدث في لقاء الأهلي وأسوان، عقوبات تخص الاعتراض بشكل غير لائق، غياب المدير الفني عن المؤتمر الصحفي مثلما حدث مع ميتشو مدرب الزمالك في مباراة أف سي مصر، دخول المدرب إلى أرض الملعب أثناء اللقاء وهذا حدث مع حسام حسن المدير الفني لسموحة في مباراة إنبي بجانب أيضا عقوبة مالية في هذا اللقاء بسبب قطع شباك الفريق المنافس وكانت من نصيب محمد شريف لاعب إنبي.

في النهاية، هل تتعلم الأندية من أخطائها حتى لاتتكرر فيما هو قادم أم سنرى مزيد من الغرامات والعقوبات خلال الجولات المقبلة لمسابقة الدوري؟.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك