عاجل
Foto

لعنة الصليبي تطارد لاعبي الجونة

لاتزال لعنة الإصابة بالرباط الصليبي تطارد لاعبي الجونة بعد ثبوت إصابة إسلام رشدي لاعب وسط الفريق بالرباط الصليبي وتأكد غيابه عن المباريات لفترة لن تقل عن 6 شهور خاصة أنها المرة الثانية التي يتعرض فيها رشدي للاصابة بالرباط الصليبي.

ولم يكن رشدي الوحيد بين لاعبي الجونة الذي تعرض للاصابة بل سبقه الثنائي محمود الشبراوي وأحمد مجدي في الموسم الماضي.

وعاد الشبراوي للمشاركة في المباريات بينما لايزال احمد مجدي يواصل التأهل للعودة من جديد.

عاد الشبراوي في نهاية الموسم الماضي، وشارك في عدد المباريات بعد الاصابة على رأسها لقاء الزمالك وإحرازه الهدف الثاني الذي ساهم بشكل كبير في ضياع لقب الدوري من أبناء ميت عقبة وبدأ اللاعب فترة الإعداد مع الجونة في سلوفينيا.

أما أحمد مجدي فلايزال يواصل التأهيل حاليًا بعد إصابته بالرباط الصليبي في مباراة الأهلي في الدور الأول التي انتهت بفوز الفريق الاحمر 2-1.

وهناك عدد من الإصابات بالرباط الصليبي في الدوري الموسم الماضي معظمها لم يعود للملاعب حتى الآن على رأسهم محمد محمود لاعب وسط الأهلي بجانب ثنائي إنبي صلاح سليمان وعرفة السيد بجانب اسلام صلاح مدافع المصري ونادر رمضان لاعب وسط الاسماعيلي ومحمد رجب مهاجم الانتاج الحربي ولم ينجح أي لاعب في العودة للملاعب منهم حتى الآن وفي انتظار تواجد بعضهم مع انطلاقة الدوري في الموسم الجديد.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك