عاجل
Foto

تركي آل الشيخ تخصص «عكننة» على الخطيب

رغم رحيله عن مصر وانتهاء علاقته بنادي بيراميدز، إلا أنه مازال مثيرًا للجدل بتدويناته على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تمثل سخرية وهجومًا على مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب.. بالتأكيد هو المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفية السعودية والرئيس الشرفي السابق للقلعة الحمراء.

ويبدو أن تركي آل الشيخ أصبح "العمل الأسود" في حياة محمود الخطيب والذي تم انتخابه رئيسًا للقلعة الحمراء في بداية شهر ديسمبر لعام 2017.

الخطيب والذي جاء بتركي آل الشيخ رئيسًا شرفيًا للنادي الأهلي بعد نجاحه في الانتخابات مباشرة، ظن هو ومجلسه أن باب النعيم فُتح لهم من خلال ما سيوفره المستشار السعودي من أموال وعلاقات تسهل عليهم في تحقيق أحلامهم وطموحاتهم وعلى رأسها ستاد الأهلي وغير ذلك من صفقات ولاعبين، إلا أن الرياح أتت بما لا تشتهي السفن وتحول هذا النعيم إلى جحيم.

وشهدت هذه الفترة هجوم وانتقادات وكوارث ذكرها تركي آل الشيخ في حق مجلس الأهلي، بل ووصل الأمر إلى التشكيك بشأن التبرعات التي ذهبت للنادي أثناء تواجد مالك بيراميدز السابق رئيسًا شرفيًا للقلعة الحمراء، واصفًا إياهم بـ"العصابة".

ولاشك أن صورة الخطيب في تلك الفترة العصيبة وحتى الآن لم تهتز أمام نفسه فقط ولكن اهتزت في أعين جماهير النادي الأكبر في مصر وإفريقيا والتي كانت تأمل فيه خيرًا، باعتباره أسطورة من أساطير النادي عبر تاريخه.

ومازال تركي آل الشيخ يمثل النقطة السوداء في حياة الخطيب ومجلسه، حتى أنه لا يترك مناسبة أو واقعة وإلا ويعلق عليها قد يكون شامتًا أو قد يراها انتصارًا له مثل التدوينة التي خرج بها عقب الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها الأهلي أمام صن داونز بخمسة أهداف دون رد بدوري أبطال إفريقيا، معلقًا: "لابد للحق أن يظهر لو بعد حين .. قلنا الكلام من الأول من محبة".

وبالأمس القريب، سخر تركي آل الشيخ من تعيين السويسري رينيه فايلر كمديرًا فنيًا للنادي الأهلي، ومع تعيين السويسري رينيه فايلر مديرًا فنيًا للنادي الأهلي، لم ينتظر طويلًا تركي آل الشيخ ليُعلق على هذا الأمر، حيث سخر من إسناد مهمة قيادة الفريق لهذا المدرب، قائلًا: "السويسري مدرب محترم رغم بقاءه عاطل لفترة طويلة وأعتقد أنه طور نفسه فيها، أعرفه جيدًا فقد عُرض علي عندما كنت مسؤول عن الرياضة في بلدي لتدريب نادي الشباب، وفضل مسؤلو الشباب وقتها التعاقد مع اسم أكبر، عمومًا كان وقتها سعره بمليون وثلاثمائة ألف يورو شاملة طاقمه التدريبي وكان لسه تارك بلجيكا.. ماشاء الله المدربين بيزيد سعرهم كل ماقعدو في البيت زيادة".

كما شكك أيضا في مفاوضات التعاقد مع سباليتي، وقال: "كنت أتمنى أن أرى سباليتي لو كان صحيحًا موافقته، علمًا أنه طلب مني راتب ٦ مليون يورو وهو الراتب الذي كان يتقاضاه بالحوافز في الإنتر عندما تفاوضت معه في فترة قريبة لاحدى المشاريع الرياضية لي".

أيضا لم يترك مالك نادي ألميريا الإسباني فرصة التعليق على أزمة رانيا علواني عضو مجلس إدارة النادي الأهلي مع أحد الجماهير على السوشيال ميديا، قائلًا: "إلا صحيح مش الدنيا قامت على المحترم اللي اتصورت معاه في السحور برمضان وعملوا جلسات وانعقادات هما فينهم دول على عضوة مجلس الإدارة اللي بتقول أنا ماخذتش زيهم وأهانت الجمهور في حسابها الشخصي، مش دي اللي كانت بتصوركوا سلفي وأنتوا بتضحكو، عارف ليه أنا نزلت البوست ده واللي قبله عشان أساعدك تبقى وأديلك ذريعة وشماعه تعلق فيها أخطائك، وبنصحك نصيحة قول عندي شد عضلي في أصباع رجلي اليمين الصغير وروح ألمانيا غير جو لغاية ما تهدى الأمور.. هي عادتك ولا هاتشتريها".

في النهاية، سيظل تركي آل الشيخ الصفحة السوداء في تاريخ الخطيب كرئيسًا للنادي الأهلي، ولن يترك المستشار السعودي أي فرصة ليعكنن على بيبو ومجلسه.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك