عاجل
Foto

لاسارتي ينضم لقائمة ضحايا جماهير الأهلي

رحل الأوروجوياني مارتين لاسارتي، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عن القلعة الحمراء في الساعات الماضية، بعد أن قرر محمود الخطيب، رئيس النادي، ولجنة الكرة برئاسة طه إسماعيل، إقالته من منصبه، إثر الهزيمة من بيراميدز بهدف دون رد في دور الـ16 بكأس مصر وتوديع البطولة.

إقالة المدرب الأوروجوياني جاءت بعدما شنت جماهير الأهلي هجوما كبيرا عليه، ومطالبتها المستمرة برحيله حتى قبل أن يخسر من فريق بيراميدز، خصوصا وأنها لم تكن راضية عن مستوى الفريق معه، رغم التتويج بالدوري الـ41 في تاريخ النادي والرابع على التوالي.

الفوز بالدوري لم ينس جماهير تلقي الفريق مع لاسارتي أكبر خسارة في تاريخه الإفريقي بعد الهزيمة بخمسة أهداف دون رد من فريق صن داونز الجنوب إفريقي، في ذهاب دور الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا الماضية، وهو الأمر الذي أدى لتفاقهم الأزمة بينهم والمطالبة برحيله بعد توديع الكأس.

رحيل لاسارتي جاء ضمن مسلسل أزمات مدربي الأهلي مع الجماهير في السنوات الأخيرة، حيث أنه هناك الكثير من المدربين الأجانب رحلوا بناء على رغبات الجماهير التي أصبحت لا تتحمل خسارة أي مباراة.

 البرتغالي توني أوليفيرا الذي تولى تدريب الأهلي في بداية موسم 2003/2004، رحل بعد هجوم كبير من الجماهير عليه، رغم نجاحه في الفوز بكأس السوبر على حساب الزمالك في بداية عهده، لكن سوء نتائج الفريق في الدوري والبطولة العربية أدى لمطالبة الجماهير برحيله وهو ما حدث في النهاية.

نفس الأمر تكرر مع المدرب الإسباني خوان كارلوس جاريدو، الذي تولى قيادة المارد الأحمر في موسم 2014/2015، وفاز في البداية بلقب السوبر المصري على حساب الزمالك، كما جلب للأهلي أول لقب كونفيدرالية في تاريخه، لكن نتائجه في الدوري لم تكن مرضية للجماهير، بجانب توديع دوري الأبطال من دور الـ16 في بداية عام 2015 أمام المغرب التطواني، حتى هاجمت الجماهير الإدارة وطالبت برحيله وخرج من النادي.

أيضا الهولندي مارتن يول، الذي تلوى تدريب الأهلي في فبراير 2016 قاد الفريق للتتويج بلقب الدوري الممتاز، إلا أنه فشل في تجاوز دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، وخسر نهائي كأس مصر أمام الزمالك، وتعرض إلى انتقادات عنيفة بسبب تراجع أداء الفريق معه، حتى رحل بناء على ضغط جماهيري كبير.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك