عاجل
Foto

ماذا فعل الخطيب في ملف الكرة خلال عامين؟

أزمة كبيرة مر بها النادي الأهلي، خلال الساعات الماضية، بعد خسارته الثالثة من فريق بيراميدز هذا الموسم، وتوديعه بطولة كأس مصر، تسببت في رحيل مدربه الأوروجوياني مارتن لاسارتي عن منصبه، بعد مرور ما يقرب من 9 أشهر فقط، كانت هى فترته داخل القلعة الحمراء.

جماهير الأهلي خلال الساعات الماضية شنت هجوما كبيرا على محمود الخطيب، رئيس النادي، كونه الذي اختار لاسارتي، وأيضا لرفضه إقالة المدرب الأوروجوياني رغم الخسارة الكبيرة التي تلقاها الفريق على يديه أمام صن داونز الجنوب إفريقي بخمسة أهداف دون رد في بطولة دوري أبطال إفريقيا.

الخطيب تولى رئاسة الأهلي في الأول من ديسمبر لعام 2017 وتقريبا اقترب من العامين في منصبه، وخلال هذه الفترة كان هو المفوض من مجلس الإدارة بالإشراف على ملف كرة القدم، لكن المارد الأحمر خلال العامين الأخيرين شهد أزمات كثيرة في هذا الملف الذي أشرف عليه الخطيب.

في عهد الخطيب قام الأهلي بتغيير 4 مدربين خلال عامين، حيث كانت البداية مع حسام البدري، الذي كان يدرب الفريق وقت أن تولى الخطيب مسئولية القلعة الحمراء، لكن بعد أشهر قليلة أقاله بيبو وتم التعاقد مع الفرنسي باتريس كارتيرون ومعه محمد يوسف مدربا عاما وقائما بأعمال مدير الكرة، لكن بعد خسارة كارتيرون لنهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي تمت إقالته وتعيين محمد يوسف بشكل مؤقت لمدة شهر، ثم بعد ذلك تعاقد مع الأوروجوياني مارتين لاسارتي، الذي تمت إقالته منذ ساعات وتم تكليف يوسف بقيادة الفريق مرة أخرى بشكل مؤقت.

أيضا في خلال العامين الأخيرين خسر الأهلي مع الخطيب لقبي دوري أبطال إفريقيا بنتائج كارثية، حيث أنه وصل لنهائي 2018 أمام الترجي وفاز في القاهرة 3/1، لكنه تعرض لخسارة كبيرة في ملعب رادس 3/0 ليخسر لقب البطولة، ثم في بطولة العام الجاري تلقى الأهلي أكبر هزيمة إفريقية في تاريخه بعد الخسارة أمام صن داونز 5/0 في ذهاب دور الثمانية، ليودع الأحمر البطولة مبكرا.

كما كان هناك تخبط كبير على مستوى إدارة الكرة، حيث قام الخطيب بتشيكل لجنتين للكرة، الأولى كانت برئاسته وضمت في عضويتها عبد العزيز عبد الشافي (زيزو)، وعلاء عبد الصادق، ولكن تم حلها بعد أقل من عام وعقب خسارة دوري الأبطال في 2018، ثم بعدها بفترة أعلن عن تشكيل لجنة جديدة ولكن تحت مسمى «لجنة التخطيط للكرة» وترأسها طه إسماعيل وضمت في عضويتها الثنائي زكريا ناصف وخالد بيبو، ومازالت مستمرة في الوقت الحالي.

الأهلي في ظل رئاسة الخطيب وإشرافه على الكرة، خسر لقب كأس مصر مرتين، وكانا من نفس النادي، لكن في كل مرة باسم مختلف، حيث كانت الأولى في 2018، بعدما هزم من الأسيوطي بهدف دون رد في دور الثمانية، ثم في 2019 خسر من نفس الفريق لكن بعد تغيير اسمه إلى بيراميدز وبنفس النتيجة أيضا هدف دون رد لكن في دور الـ16.

بطولات فريق الكرة بالأهلي مع الخطيب، كانت التتويج بلقب الدوري الممتاز مرتين، الأولى كانت موسم 2017/2018، والذي جاء بيبو في منتصفه بعد أن كان الفريق يتربع على عرش المسابقة ويعد هو المرشح الأول لها، واللقب الثاني فاز به في الموسم المنقضي 2018/2019 ويحسب له كاملا، كونه بدأ وانتهى في عهده، كما فاز بلقب كأس السوبر المصري في 2018، بعد التغلب على المصري البورسعيدي بهدف دون رد في مباراتهما بملعب هزاع بن زايد بالإمارات.

خلال فترة إشراف الخطيب على فريق الكرة صرف أكثر من 350 مليون جنيه للتعاقد مع لاعبين خلال 4 فترات انتقالات متتالية، وكانت أغلب هذه الصفقات في أخر فترتي انتقالات، بعد التعاقد مع مجموعة كبيرة من اللاعبين مثل حسين الشحات وياسر إبراهيم ومحمود وحيد وجيرالدو دا كوستا وأليو ديانج ومحمد مجدي قفشة ومحمود متولي واستعارة رمضان صبحي.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك