عاجل
Foto

بعد الهزيمة أمام المقاولون..ذنب كارتيرون في رقبة مين؟

 

جاء المستوى الضعيف للنادي الأهلي، أمام المقاولون العرب في مسابقة الدوري الممتاز، ليثبت ويؤكد بالدليل القاطع أن الأزمة ليست في المدير الفني.

في عهد مجلس إدارة الأهلي الحالي، رحل حسام البدري بعد الخسارة من الزمالك بالنسخة الماضية بالدوري، وتوديع كأس مصر على الأسيوطي، ثم التعادل مع الترجي التونسي والخسارة من كمبالا، ليقرر الخطيب التخلص من حسام البدري.

نفس المشهد تكرر، بعد أن خسر الأهلي لقب بطولة دوري أبطال أفريقيا وتوديع البطولة العربية، لتتم الإطاحة بالفرنسي باتريس كارتيرون، وكأنه هو السبب في حالة التراجع الفني للفريق، وهو المتسبب في كل الأزمات والكوراث للفريق هذا الموسم.

في الوقت الذي لم يختلف خلاله المشهد في لقاء المقاولون، بعد التضحية بالفرنسي باتريس كارتيرون، وبوجود محمد يوسف على رأس القيادة الفنية، فما ذنب كارتيرون الذي تمت التضحية به ليكون كبش فداء لكوارث الإدارة منذ تولي رئاسة الأهلي.

السطور السابقة، تؤكد أن أي مدير فني قادم سيكون مهدد بالرحيل في أقرب وقت، وذلك اذا لم تقوم الإدارة الحمراء، بعلاج السبب الرئيسي في ذلك وهو ضخ مجموعة من العناصر التي تمتلك شخصية وروح الأهلي، بالإضافة إلى المستوى الفني العالي، للعودة للمنافسة على البطولات، ولكن الصبر على نفس الخامات الفنية وكواليتي اللاعبين لن يفيد!.

أخبار الأهلى

أخبار الزمالك