عاجل
Foto

ملاحظة سلبية تهدد استقرار الأهلي مع المحتمل "كارينيو"! 

 

 
يحتاج النادي الأهلي في الفترة المقبلة، إلى عنصر الاستقرار، وتحديدا في ملف المدير الفني الأجنبي، الذي اقتربت الإدارة الحمراء، من الإعلان عنه خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

فوجود مدير فني بصلاحيات واسعة والصبر عليه ومنحه الفرصة كاملة، للتعود على الأجواء داخل القلعة الحمراء، والتعرف على مستوى اللاعبين، وتحديد احتياجاته، ودون محاسبته على أي تعثرات في البداية، أمور يجب أن توفرها الإدارة للمدرب الجديد.

نعود بالذاكرة، ونتذكر البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني السابق للنادي الأهلي، والذي قاد النادي الأهلى 3 مرات، الأولى كانت في موسم 2001 إلى 2002 قبل أن يتسرع مجلس الإدارة في هذا التوقيت بالتخلص منه، والثانية من 2003 حتى 2009، والأخيرة في الفترة من 2011 وحتى 2012 حيث تسببت مجزرة بورسعيد الشهيرة، في اجبار البرتغالي المخضرم على الرحيل، بعد توقف النشاط المحلي.

فوجود جوزيه لسنوات طويلة مع النادي الأهلي، جعله يعلم كل كبيرة وصغيرة، عن الفريق وتحديدا في الفترة من 2003 إلى 2009 والتي سيطر خلالها المارد الأحمر على الألقاب والبطولات حتى وصل إلى العالمية بتحقيق برونزية في مونديال كأس العالم للأندية.

شهدت الساعات الماضية، تلميحات من جانب إدارة النادي الأهلي، بشان اسناد مهمة القيادة الفنية، للأوروجوياني جوزيه دانيال كارينيو، لتولي قيادة الأهلي خلفا للفرنسي باتريس كارتيرون، ويبقى هنا السؤال كيف تفكر الأهلي في استنساخ تجربة مانويل جوزيه بتوفير الاستقرار للفريق لعدة سنوات قادمة، في حين أن السيرة الذايتة للمدرب الأوروجوياني وتحديدا في الملاعب العربية لا تبشر بأي خير؟!!.

الملاحظ بشدة أن كارينيو لم يستمر مع أي فريق عربي دربه لمدة أكثر من موسم واحد، فسريعا ما يرحل بسبب تراجع وضعف النتائج، فحدث ذلك خلال تجربته مع النصر السعودي من 2013 إلى 2014، ومع منتخب قطر حيث من 2015 إلى 2016 قبل أن يرحل بسبب تراجع النتائج، وتولي تدريب الشباب السعودي من 2017 إلى 2018 قبل أن يرحل بسبب تراجع النتائج، قبل أن يعود للنصر السعودي ويرحل سريعا لنفس السبب وهو تراجع النتائج.

اذا كارينيو لا يعرف الاستقرار مع أي فريق يقوم بتدريبه، حيث يرحل سريعا بعد موسم واحد فقط في جميع تجاربه العربية، فهل ينتبه مجلس إدارة الأهلي لهذه النقطة التي تعتبر سلبية إلى حد كبير، وذلك اذا ارادت الإدارة الحمراء في توفير مناخ من الاستقرار للفريق بالفترة المقبلة، لتعويض التعثرات السابقة؟.

أخبار الأهلى

أخبار الزمالك