عاجل
Foto

ألف سلامة ومع السلامة.. هل يفعلها الخطيب؟

لماذا لا يرحل الخطيب عن النادي الأهلي، بعد أن وصل بالفريق إلى طريق مسدود، عربيا وأفريقيا ومحليا، في فترة زمنية قصيرة؟، سؤال يطرحه جمهور الأهلي بقوة وتحديدا بعد الانتكاسات المستمرة للفريق، والمستوى الفني الضعيف للفريق منذ بداية الموسم.

ضاعت هيبة وشخصية فريق الكرة بالنادي الأهلي، بشكل كبير في ظل وجود هذا المجلس، وسط حالة من التخبط الإداري، الغريب سواء في أصدار القرارات الداخلية، أو الاصرار على مجاملة أشخاص بعينهم لتسديد بعض الفواتير الانتخابية، والمحصلة فريق الكرة صفر!.

حتى الحفاظ على حقوق النادي الأهلي، لم يحدث من المجلس الحالي، بعد القرارات العنيفة التي أصدرها الاتحاد الأفريقي، قبل موقعة الترجي التونسي في رادس، حيث اختفى الخطيب تماما عن المشهد، وترك الفريق يتعرض لعقوبات مؤثرة، دون حتى اصدار بيان للرد وتصعيد الأمر، حتى واقعة الاعتداء على هشام محمد لم يستغلها، في حين لو كانت الواقعة بالعكس وتعرض أحد اللاعبين بالترجي لهذا الأمر، لتغير المشهد 180 درجة.

فشل مجلس إدارة الأهلي، في استغلال ملف تركي أل الشيخ بالشكل الصحيح، مثل تمويل مشروع الاستاد، وقرر التضحية به بالرئيس الشرفي، واتبع سياسة غريبة وجديدة في ملف التعاقدات حيث دعم الفريق بمجموعة من العناصر المغمورة، يدفع الأهلي ثمنها بالوقت الحالي بخسارة الألقاب، كما انها لم تظهر من الأساس مع الفريق الأول، على سبيل المثال أين عمار حمدي الذي تعاقد الأهلي معه بقيمة 10 مليون جنيه في بداية الموسم من صفوف النصر؟!.

فلماذا لا يستغل محمود الخطيب حالته الصحية ألف سلامة عليه، ويقرر الاعتذار عن رئاسة النادي الأهلي، في الوقت الحالي، في ظل ملامح غامضة وغير واضحة للفريق بالمرحلة المقبلة ويترك الفريق لمن يقدره ويستطيع انقاذه وانتشاله من المستوى الضعيف الذي يقدمه؟..هل يفكر رئيس الأهلي في هذه الخطوة؟.

 

أخبار الأهلى

أخبار الزمالك