عاجل
Foto

هل يحرق ميدو نفسه تدريبيًا بخلافة جروس؟

بين الحين والآخر يتردد اسم أحمد حسام ميدو، لخلافة السويسري كريستيان جروس، وتحديدًا بعد أي تعثر للقلعة البيضاء في المباريات، وجاء توديع الزمالك للبطولة العربية، ليجعل اسم ميدو يتردد، وكأنه بالونة اختبار.

ويبقى السؤال، هل يصلح ميدو للعودة لقيادة القلعة البيضاء في هذا التوقيت، والحصول على الفرصة للمرة الثالثة مع الزمالك؟.

أولاً.. وجود ميدو على رأس القيادة الفنية، سيكون مخاطرة ومغامرة كبيرة من جانب إدارة الزمالك، حيث يحظى الفريق بقدر كبير من الاستقرار الفني والإداري، تحت قيادة جروس، وستكون عودة ميدو، بمثابة ضرب لحالة الاستقرار الحالية، وذلك بعد أن تعرف المدرب السويسري على كل كبيرة وصغيرة بصفوف الفريق الذي يسير بشكل جيد نحو استعادة لقب بطولة الدوري، وسيكون التفكير بإجراء تعديل في الجهاز الفني بالوقت الحالي بمثابة تشتيت للاعبين.

ثانيًا.. سيكون ميدو مهدد بحرق نفسه تدريبيًا، في حالة قيادة الزمالك بالوقت الحالي، خاصة أن علاقته مع الإدارة ورئيس الزمالك شهدت بعض التوترات في فترات سابقة، وقد تشتعل حرب بين الأطراف، حسب نتائج الفريق بالمباريات، خاصة أن ميدو يلمح دائمًا بقيام رئيس القلعة البيضاء، بشكل مستمر بفرض نفسه على الأمور الفنية للفريق، فوجود ميدو في مجلس غير الذي يتواجد حاليًا سيكون أفضل له في مشواره التدريبي.

ثالثًا.. سيصبح ميدو مهددًا بحرب إعلامية قوية، سواء من أبناء الزمالك الذي يرفضون وجوده، كما أن وجوده على رأس القيادة الفنية، سوف يجعله في وش المدفع أمام الجماهير والإعلام أي تعثر محتمل أو نتيجة سلبية، مما سيهدد ذلك اكتمال التجربة كما حدث في الولاية الثانية، حيث رحل سريعًا بعد الهزيمة من الأهلي.

أخبار الأهلى

أخبار الزمالك