عاجل
Foto

لماذا لا تتقدم مصر لإستضافة كأس الأمم الإفريقية 2019 ؟

سعى مصرى دائم من أجل التواجد فى إفريقيا، ففي خلال السنوات الخمس الماضية إستضافة القاهرة عدد من المؤتمرات التى ضمت الدول والهيئات الإفريقية من أجل زيادة سبل التعاون بين مصر وبلدان القارة، إذا فلماذا القاهرة لا تسعى لإقامة كبرى البطولات الكروية الأبرز على الإطلاق كأس الأمم الإفريقية 2019؟ والتي كان مقرر إقامتها فى الكاميرون، ولكن تم سحب التنظيم منها بسبب اكتشاف الكاف وجود فجوة بين متطلبات استضافة البطولة، والحقائق على أرض الواقع بالكاميرون مما اضطره لسحب البطولة منها.

سحب كأس الأمم  من الكاميرون وفتح باب التقديم للاستضافة البطولة، هى فرصة جديدة لمصر لتثبت كفاءة مؤسساتها وهيئتها الرياضة فى تنظيم البطولات القارية، وفى أسرع وقت ممكن فالبطولة والتى ستنطلق فى شهر يونيو ويوليو 2019 هي الأكبر فى تاريخ البطولات الإفريقية حيث تضم أكثر من 24 منتخب لأول مره، وفى وقت تسعى فيه دولة مثل المغرب وجنوب إفريقيا لطلب تنظيم البطولة، وإذا عدنا بالذاكرة فإن تلك الدولتان دوما هم الأكثر بحثا عن تنظيم البطولات الدولية، حيث نجحت جنوب إفريقيا بتنظيم كأس العالم 2010، وسعى المغرب خمس مرات لاستضافة المونديال، لكن أخر محاولته فشلت فى يونيو الماضي، بعدما صوتت الجمعية العامة للاتحاد الدولي(الفيفا) للملف المشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

إذا عدنا للحديث عن إمكانيات مصر سنجد أن فرصة الفوز بتنظيم البطولة كبيرة فكثير من المحافظات المصرية باتت الآن تمتلك بنية تحتية هائلة فلا ننسى أن محافظة كالقاهرة تمتلك عدد من الاستادات الهامة (القاهرة – الكلية الحربية- المقاولون العرب- الدفاع الجوى) وفى الإسكندرية ( المكس – برج العرب- واستاد إسكندرية) وفى منطقة القناة (إستاد الإسماعيلية وإستاد السويس )فضلا عن وجود شركات تسويق كبيرة قادرة على حشد تيار كبير من الجماهير يعيد للأذهان ما كانت عليه الملاعب المصرية فى كأس الأمم 2006، ويعد هذه أيضا فرصة جديدة لعودة الجماهير لتكون نقطة انطلاق نبنى عليها ميثاق جديد لتطوير الرياضة المصرية، وإعادة أهم عنصر فيها، فمازالت الفرصة متاحة .

أخبار الأهلى

أخبار الزمالك