عاجل
Foto

هل يصلح علي ماهر لقيادة الأهلي خلفاً لكارتيرون؟

تردد وبقوة اسم علي ماهر المدير الفني السابق للنادي الأهلي، لتولي القيادة الفنية للقلعة الحمراء، خلفا للفرنسي باتريس كارتيرون، في حالة تعرض الفريق لهزة جديدة عربياً ومحلياً بعد خسارة اللقب الأفريقي.

وجاء ترشيح اسم علي ماهر، وكأنه بالونة اختبار من جانب المجلس الحالي، للجماهير الحمراء، قبل اتخاذ أي قرار بشأنه.

ويبقى السؤال، هل يصلح علي ماهر لقيادة الأهلي، خلال  الفترة المقبلة؟

هناك العديد من العقبات ستكون أمامه على النحو التالي:

1-أجواء الأهلي الحالية:

يعاني الأهلي من ضغط شديد وتلاحم في المباريات، بالإضافة إلى ثغرات فنية كثيرة بسبب الغيابات وبسبب النقص أو ضعف الامكانيات لبعض اللاعبين في بعض المراكز، ووجود مدرب مصري، سوف يفتح النار عليه وسوف يكون هو المتسبب في أي تعثر ويتحمل أي اخفاق، مما قد يهدد بعدم استمرار التجربة.

2-الضغوط الإعلامية والجماهيرية والإدارية:

رغم تراجع الأداء بشكل كبير مع الفرنسي باتريس كارتيرون، وباعتراف رئيس النادي الأهلي، ولكن وجود مدرب أجنبي، تسبب في هدوء ثورة الغضب من جانب الجماهير والإعلام، في حين سوف يختلف الوضع اذا تواجد مدرب مصري صغير السن في هذا التوقيت، كما أن علي ماهر لم ينجح في تحمل ضغوط فرج عامر رئيس سموحة، وقرر الرحيل عن تدريب الفريق، فما بالك عندما يتواجد في فريق جماهيري كبير مثل الأهلي.

3-التعامل مع اللاعبين:

تولى علي ماهر منصب المدرب المساعد، خلال فترات سابقة بالجهاز الفني للأهلي، فكيف سيتقبل منه اللاعبين التعليمات والقرارات عندما يكون هو المدرب الأول لهم والمتحكم في كل القرارات الفنية، مما قد يهدد ذلك بحدوث فجوة بين اللاعبين والمدير الفني.

4-أرقامه خارج الأهلي:

لم ينجح علي ماهر سوى الوصول بفريق الأسيوطي، للدور نصف النهائي ببطولة كأس مصر، واحتلال المركز التاسع معه في جدول المسابقة، في حين رحل سريعا عن تدريب سموحة، بسبب تراجع النتائج.

 

أخبار الأهلى

أخبار الزمالك