Foto

بعد احتجاج الإسماعيلى.. تخفيف عقوبة إيقاف سعفان الصغير

قررت لجنة الانضباط التابعة لاتحاد الكرة تخفيف عقوبة إيقاف سعفان الصغير مدرب حراس مرمى الإسماعيلي إلى شهر بدلا من ثلاثة.

جاء ذلك، بعد احتجاج النادى بشكل رسمي على تلك العقوبة فى ظل عدم ارتكاب مدرب حراس مرمى الإسماعيلى الفعل الذي يستحق على إثره، عقوبة الإيقاف عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لمدة ثلاثة أشهر مع غرامة مالية قدرها 50 ألف جنيه لما بدر منه في حق حكام مباراة فريقه أمام إنبي.

كما قام إبراهيم عثمان، رئيس مجلس إدارة النادي، بالاعتراض خلال جلسته مؤخرا مع عمرو الجنايني، رئيس اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة على تلك العقوبة، مطالبا بإرساء مبدأ العدالة والشفافية بين جميع الأندية.

ومن ناحيته، تقدم سعفان الصغير بالشكر لمجلس إدارة النادى برئاسة إبراهيم عثمان على دعمهم المكثف وتدخلهم من أجل تخفيف عقوبة الإيقاف.

وأضاف الصغير: "أشكر الجماهير التى دأبت على المناشدة والمطالبة بإلغاء تلك العقوبة ، فى ظل عدم ارتكابى أية أخطاء تؤدى لإيقافى كل تلك الفترة".

واستكمل: "جماهير الدراويش هى دائما السند والدافع للفريق ونتمنى عودتهم للملاعب سريعا، سعيا لاستعادة القوة الضاربة وهو ما سينعكس على النتائج بشكل إيجابى".

وأتم مدرب الإسماعيلى حديثه: "دائما الأزمات تسهم فى معرفة المساند لك بشكل حقيقى والذى يقدم كل ما لديه من أجلك".

وكان الإسماعيلي قد فاز على الترسانة بهدفين مقابل هدف فى المباراة الودية التي جمعت الفريقين، فى إطار استعدادات الفريق لاستكمال مشواره المحلى.

الودية جاءت بناءًا على طلب من المدرب الفرنسى ديديه جوميز من أجل استكشاف والتعرف على قدرات جميع لاعبيه سعيا لاستغلالهم على أفضل شكل بما يفيد الفريق ويعيد النتائج المميزة مجددا.

هدفا الإسماعيلى كانا فى الشوط الثانى حيث سجلهما كل من عمر الوحش من ضربة ثابتة ومحمد مجدى قلب الدفاع من ركلة جزاء بينما سجل الترسانة هدفه عن طريق أيمن الهاجرى والذى كان هدف التقدم فى الشوط الأول.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك