عاجل
Foto

ثغرات "جروس" التى استفاد منها زعيم الثغر

جاءت هزيمة نادي الزمالك أمام نظيره الاتحاد السكندري فى دور ال16 بكأس زايد للأندية الأبطال، بركلات الجزاء الترجيحية 4/3 بعدما انتهت المباراة فى وقتها الأصلي بنتيجة 0/1 لصالح الاتحاد لتظهر عدد من الثغرات فى اداء الزمالك.

من الواضح أن لاعبي الزمالك اعتقدوا أن المباراة أمام زعيم الثغر سهلة، فالزمالك بعدما فاز بالمباراة الأولى على الاتحاد فى عقر دار بالإسكندرية بنتيجة 0/1 تصور البعض انه حجز مقعد فى دور الثمانية بكأس زايد وان مهمة الفريق باتت سهلة لحسم النتيجة فى إستاد "بتروسبورت" لكن ما وجده الزمالك من استعداد ذهني وبدني حاضر من رجال حلمي طولان جعل المهمة تبدو أكثر صعوبة.

كذلك من أهم أسباب خسارة الزمالك، إدارة المدير الفنى كريستيان جروس للمباراة بعدما فقد القدرة منذ اللحظة الاولى على قراءة تكتيك الاتحاد فى السيطرة والضغط على لاعبى وسط ملعب الزمالك وأهم فرجانى ساسي، بالإضافة إلى عدم الدفع بمصطفى فتحى مع بداية الشوط الثاني خصوصا مع الأداء السيئ الذى قدمه اللاعب إبراهيم حسن ، مع فقدان كاسونجو للكرة بشكل متكرر فى منطقة الجزاء الاتحاد وعدم قدرته على الاستلام تحت ضغط، ورغم كل هذه لم يتدخل المدير الفنى لإعادة ضبط اداء فريقه.

الرعونة التى ظهر عليه مهاجمى الفريق وعدم استغلال الفرص التى أتيحت لهم وتحديد قبل إحراز الاتحاد لهدفه الأول حيث أضاع مهاجمي الفريق الفرص تلو الأخرى فى ال35 متر الأخيرة ،

المباراة قدمت عدد من الأرقام السلبية للزمالك على غير المعتاد فى الفترة الأخيرة، فحارس المرمى جنس لم يستطيع أن يتصدي لأي ضربة جزاء من لاعبي فريق الاتحاد فى وقت استطاع فيه حارس الأخير، أن يتصدى لركلة جزاء، وكذلك أضاع محمود علاء هداف الفريق الأبرز ومدافعه القوى للركلة الاولى فضلا عن إهدار كل من عبدالله جمعة،وحمدى النجاز لركلتى جزاء، مما يوحى أن الفريق بكامله لم يكن على استعداد نفسى لهذه المباراة .

فى النهاية هل يستطيع الزمالك أن يستعيد توازنه قبل مباراته القادمة مع المصرى البورسعيدي فى ال6 من ديسمبر،وهل سيعالج جروس أخطاءه؟

أخبار الأهلى

أخبار الزمالك