عاجل
Foto

3 فرسان.. شركاء نجاح «الأوليمبي» في بطولة إفريقيا دون 23 عام

تتوالى أصداء تتويج المنتخب الوطني الأوليمبي، بلقب كأس الأمم الإفريقية دون 23 عامًا، عقب الفوز على كوت ديفوار، بنتيجة 2 / 1، في المباراة النهائية، التي جمعتهما، يوم الجمعة الماضي، على ستاد القاهرة الدولي. 

وضمن الفراعنة المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، بفضل الأداء المبهر في البطولة، والذي جاء نتيجة لعمل مميز للجهاز الفني بقيادة شوقي غريب، بالإضافة إلى المجهود الجبار للجهاز الإداري والطبي، خلال فعاليات البطولة. 

تتويج الفراعنة بلقب البطولة وضمان المشاركة بالأولمبياد، لم يتوقف عند إجادة اللاعبين فقط وتنفيذهم لتعليمات الجهاز الفني، بل لعب الجهاز الطبي للفراعنة، دورًا كبيرًا في هذا الإنجاز.

أيمن زين .. طبيب المنتخب
نجح الدكتور أيمن زين طبيب المنتخب في تجهيز اللاعبين رغم تلاحم المباريات وضيق الوقت، حيث ساعد زين اللاعبين على التعافى سريعًا من الإصابات البسيطة التي لحقت بهم خلال مشاركتهم في البطولة، فوضع أمام شوقي غريب جاهزية اللاعبين ليختار من بينهم التشكيل المناسب والأمثل. 

زين كان حاضرا في الزمان والمكان المناسبين، وعلى الرغم من صعوبة المهمة بسبب ضيق الوقت وتلاحم المباريات، وبالتالي كان هناك ارتفاع في نسبة إصابات اللاعبين وهو ما حدث في المنتخبات الأخرى، إلا أن زين كان مجتهدا وقدم دوره على أكمل وجه، وكان أحد الجنود المشاركة في هذا الانجاز الكبير. 

أسامة عبد الكريم.. مدرس الحراس 
اختيار محمد صبحي كأفضل حارس في البطولة لم يأت نتيجة الصدفة، بل نتاج عمل طويل وشاق من أسامة عبد الكريم مدرب حراس المرمى، الذي أخذ على عاتقه تجهيز الحارس لهذا الحدث التاريخي.

التجهيز لم يقتصر على الأداء الفني فقط، بكل كان هناك تجهيز أصعب وهو النفسي والمعنوي، في ظل الاهتمام الكبير من الجماهير والحشود الهائلة التي تواجدت في المدرجات كانت نقطة ضغط كبيرة، ولكن عبد الكريم نجح في تجهيز الحارس ليكون الأفضل في البطولة والفوز باللقب. 

علاء عبد العزيز.. مدير المنتخب 
الشق الإداري كان في غاية الأهمية بالمنتخب، ولعبه علاء عبد العزيز بكل نجاح واقتدار، ووفر للاعبين كافة أجواء النجاح، وخلق طقس يساعد على تركيز اللاعبين والجهاز الفني، وذلل كافة العقبات حتى تحقق الانجاز المنشود.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك